عقوبة إهمال الطفل في السعودية

عقوبة إهمال الطفل في السعودية

سعت الحكومة السعودية إلى فرض عقوبة إهمال الطفل في السعودية في سبيل حماية الطفل من كل أشكال الإيذاء والإهمال ومظاهرهما التي قد يتعرض لها في البيئة المحيطة به.

حيث أتاحت الحكومة أيضاً إمكانية التبليغ عن حالات إيذاء الطفل أو إهماله من خلال الاتصال على مركز العنف الأسري عبر رقم 1919، وتبعاً لما تم إقراره برزت أهمية حماية الأطفال من الإهمال لدى القانون السعودي، تابع ما سنقدمه إليك عزيزي العميل.

أهمية حماية الأطفال من الإهمال

إن أهمية حماية الأطفال من الإهمال لها الأولوية من الحكومة حيث اهتمت برعاية الأسرة والطفل، وضمنت حقوقهم من خلال عدد من الأنظمة واللوائح،

وخصصت مجلس لمتابعة قضاياهم، في الوقت الذي شددت عقوبة الاعتداء الجسدي على الطفل وصنفته أنه من أخطر الجرائم وأكثرها إيذاء.

وتباعاً في تلك المسيرة هدف النظام لضمان حقوق الطفل الذي تعرض للإيذاء والإهمال، بتوفير الرعاية اللازمة له،

مؤكدا على ما قررته الشريعة الإسلامية والأنظمة التي تحفظ حقوق الطفل وتحميه من كل أشكال الإهمال.

اقرأ أيضاً: مدة زيارة الأطفال بعد الطلاق في السعودية

أشكال إهمال الطفل

أشكال إهمال الطفل كثيرة واهمال الطفل يعني عدم قدرة الوالدين على تلبية الاحتياجات الأساسية للطفل، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بصحة الطفل أو نموه ويتضمن إهمال الطفل عدة أشكال، تحددت بما يلي:

الإهمال البدني

يتحدد الإهمال البدني بفشل الآباء فيما يلي:

  • الطعام الصحي.
  • عدم توفير الملابس المناسبة.
  • عدم توفير السكن المناسب.
  • عدم الحماية من المخاطر البيئية.

الإهمال العاطفي

الإهمال العاطفي أي من الممكن أن يفشلوا الآباء في توفير الحنان أو أنواع أخرى من الدعم العاطفي، وذلك جراء حدوث تجاهل للأطفال أو رفضهم أو منعهم من التفاعل مع الأطفال الآخرين أو البالغين.

حالة الإهمال الطبي

من الممكن ألا يتمكن الوالدان أو مقدمو الرعاية من الحصول على رعاية مناسبة للطفل، مثل المعالجة اللازمة للإصابات أو اضطرابات الصحة البدنية أو النفسية،

ومنها يقوم الآباء بتأجيل الحصول على رعاية طبية عندما يكون الطفل مريضاً، مما يضعه في مواجهة خطر أن تزداد شدة المرض لديه وحتى الوفاة.

الإهمال التعليمي

بالنسبة إلى الإهمال التعليمي عرف بإهمال الآباء لمنح أطفالهم العلم من خلال تسجيلهم في المدارس،

أو عدم الاكتراث لذهابهم إليها أو التساؤل حول بيئة المدرسة الذي تم تسجيله فيها.

فقد عرف الإهمال بأنه الفشل في توفير أو تلبية احتياجات الطفل الأساسية من الناحية البدنية والعاطفية والتعليمية والطبية،

الأمر الذي يؤثر كلياً على الطفل ويسبب آثار سلبية كثيرة، لذلك ننصح كمحامو شركة نخبة بإعطاء الاهتمام الزائد للأطفال وعدم تركهم وحيدون.

أيضاً إليك الإهمال النفسي الذي هو جزء من أشكال الإهمال للطفل تابع ما سندليه إليك.

الإهمال النفسي

إن الإهمال النفسي يعرض الطفل للإساءة النفسية ومن خلال تلك الإساءة من الممكن أن يسبب الأذى الجسدي له ويكون ذلك الأذى متكرر ومتعمد، أيضاً الجدير بالذكر بأن الطفل المعرض للإيذاء يشعر بالذنب أو الارتباك.

وذلك بسبب خوف الطفل من إخبار أحد بشأن الإيذاء، خصوصاً إذا كان المتسبب في الإيذاء أحد والديه،

لذا من الضروري للغاية البحث عن محامي عند تعرض طفلك للأذى أو للإهمال التعليمي من قبل زوجك ولم يكن لديك القدرة على فعل شيء،

إن محامي شركة نخبة يساعدك بالسرية التامة للوصول إلى النتيجة المرادة، ليس عليك إلا التواصل عبر أيقونة الواتساب.

اقرأ أيضاً: هل يحق للاب سجن ابنه في السعودية

الآثار السلبية المترتبة على إهمال الطفل

الآثار السلبية المترتبة على إهمال الطفل
الآثار السلبية المترتبة على إهمال الطفل

تعددت الآثار السلبية المترتبة على إهمال الطفل والتسبب له بالإيذاء النفسي الذي يؤثر على حياته الاجتماعية والصحية وغيرها،

ويجعل منه طفل منذوي شخصياً بعيداً عن علائم الطفولة التي يتميز بها الأطفال ذو العناية الممتازة.

فإن الجدير بالذكر يوجد عواقب لإساءة معاملة الأطفال تدوم مدى الحياة، وتؤدي إلى اضطرابات نفسية واجتماعية وصحية في المستقبل،

ويجب على الجميع التعرف على علامات الخطر واتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامة ورفاهية الأطفال في النظام السعودي.

ويعود الدور الأساسي في حماية الأطفال من الإساءة إلى الأهل والعائلة، باللجوء إلى تطبيق العقوبات التي فرضتها الحكومة السعودية،

وذلك يتم بتوكيل محامي خبير مختص في تلك القضايا وإليك محامي شركة نخبة الذي أخذ لقب التصنيف الأول من دونه من المحامون.

الآثار الصحية المترتبة على إهمال الطفل

الآثار الصحية المترتبة على إهمال الطفل ناتجة عن الأذى الجسدي من خلال القيام بفعل الضرب وتعريض جسده للكدمات،

نتيجة فقدان الرحمة لدى الوالدين وفي بعض الحالات من الممكن أن يكون أثر ذلك طويل الأجل على مدار مستقبله.

ونسبةً لذلك تضمن حكومة المملكة السعودية حماية الأطفال من الإهمال ويتم التحقق والتدخل في حالات الإهمال أو التعرض للأذى، وتقديم المساعدة اللازمة للأطفال المتضررين.

من خلال فرض عقوبات مشددة لكل من قام بأذية طفله وجعله أكثر عرضه لآثار نفسية واجتماعية نابعة من إهماله،

لذلك الخطوة الأهم هنا اللجوء إلى محامي من محامو شركة نخبة ليقدم لك كافة الاستشارات القانونية حول ذلك.

اقرأ أيضاً: دعوى منع الأولاد من السفر في السعودية

الآثار النفسية والاجتماعية على إهمال الطفل

تكثر الآثار النفسية والاجتماعية على إهمال الطفل من قبل الأهالي وفقاً لما يلي:

  • الابتعاد عن الأصدقاء أو الأنشطة المعتادة.
  • التغيرات السلوكية، مثل العدوان أو الغضب أو العدائية أو فرط النشاط، أو التغيرات في الأداء المدرسي.
  • الاكتئاب أو القلق أو المخاوف غير المعتادة أو الفقدان المفاجئ للثقة بالنفس.
  • مشكلات وكوابيس أثناء النوم.

ويؤثر الإيذاء النفسي بطريقة سلبية على صحة الطفل النفسية والعاطفية، ويمكن أن يؤدي إلى اضطرابات مثل الاكتئاب والقلق والعزلة وصعوبة التفاعل الاجتماعي،

وتحرص السلطات السعودية على حماية الأطفال من هذا النوع من الإيذاء، لذلك تم فرض عقوبات جراء ذلك، هنا ننصح بتوكيل محامي شركة نخبة لخبرته في تلك القضايا.

لماذا فرضت عقوبة اهمال الطفل في السعودية؟

فرضت عقوبة اهمال الطفل في السعودية لحماية حقوق الأطفال والحد من ظاهرة إهمالهم لما لها من تأثير سلبي على نمو الطفل الجسدي والعقلي والاجتماعي.

لذا تسعى المملكة العربية السعودية لمنع هذه الآثار السلبية باتخاذ إجراءات تشريعية وقانونية لمكافحة إهمال الأطفال وفرض عقوبات شديدة على كل من يفعل ذلك لحماية حقوق الطفل ورعايته.

عقوبة إهمال الطفل في السعودية

تم فرض عقوبة إهمال الطفل في السعودية بسجن الجاني مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على خمس سنوات، وغرامة لا تقل عن مئة ألف ريال ولا تزيد على خمسمائة ألف ريال.

وذلك جرم على كل من ارتكب فعل من أفعال الإيذاء تجاه طفل، أيضاً في حال وقع الإيذاء على شخص من ذوي الإعاقة،

أو وقع ذلك في مكان العمل أو الدراسة أو الرعاية وفي عدة حالات أخرى، وفقاً لمصدر الوزارة المعنية بالأمر.

وهنا ننوه إلى أهمية الاستعانة بأحد محامو شركة نخبة من خلال التواصل لدى مكتب الشركة ليقوم بشرح عقوبات إهمال الطفل بشكل قانوني تفصيلي.

اقرأ أيضاً: محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي

شرح عقوبات حالات إهمال الطفل

جاء في شرح عقوبات إهمال الطفل بالتأكيد أنه غير مقبول المساس بأي شخص، أو الاعتداء عليه جسدياً، أو لفظياً،

وفي حال الاعتداء على أي شخص جسدياً أو لفظياً، يعاقب المعتدي بعقوبة رادعة تصل للسجن وغرامة مالية.

حيث نص القانون على العديد من الإجراءات في هذه الحالة منها فرض العقوبات إما بالسجن أو الغرامات أو الاثنتين معاً،

وبالإضافة إلى العقوبات التعزيرية الصادرة من القاضي المسؤول عن القضية، فقد ذكر أنه من الممكن أن تصل في بعض الحالات إلى الجلد.

عقوبة الإهمال البدني والنفسي والتعليمي

صدرت عقوبة الإهمال البدني والنفسي والعلمي إجمالاً للطفل بعقوبات صارمة تبدأ كما يلي:

  • السجن لمدة سنتين وبغرامة لا تزيد عن 100 ألف ريال، وفقاً لشناعة الجريمة وقسوتها.
  • تشدد العقوبة في حال كانت جريمة إيذاء الطفل أو إهماله مقترنة يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على (سنتين) وبغرامة لا تزيد على (100) ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ويهدف النظام لضمان حقوق الطفل الذي تعرض للإيذاء والإهمال، بتوفير الرعاية اللازمة له من خلال فرض تلك العقوبات وفقاً لنظام حماية الطفل في السعودية تابع ما نذكره حول ذلك.

اقرأ أيضاً: الابلاغ عن العنف الأسري في السعودية

نظام حماية الطفل في السعودية

نظام حماية الطفل في السعودية
نظام حماية الطفل في السعودية

إن نظام حماية الطفل هو أحد الأنظمة السعودية التي صدرت بمرسوم ملكي وتتمركز أهمية هذا النظام بحماية الأطفال من أي استغلال، أو سوء معاملة،

سواء كان ذلك في منزله، أو في الأماكن العامة، أو في أحد المؤسسات الحكومية أو الخاصة، أو في دور الرعاية.

ويختص نظام حماية الطفل بمختلف الفئات العمرية للأطفال وأي شخص لم يتجاوز 18 من عمره،

ولشرح مفصل عن هذا النظام ولائحته التنفيذية ننصح بالاستعانة بخبرة محامي شركة نخبة المكتسبة عبر مرور الزمن.

اللائحة التنفيذية لنظام حماية الطفل

تم العمل على إقرار اللائحة التنفيذية لنظام حماية الطفل لتشمل عدة مواد جاءت جميعها حميةً للطفل من الأذى بكافة أنواعه من والديه أو أحد أقرابه، وأيضاً تم التركيز على حماية سرية البلاغات الواردة إلى الجهات المعنية.

فقد تتعامل الجهات المعنية منها الشرطة ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مع أي بلاغات تتعلق بالطفل بصفة عاجلة لحمايته،

وقد أقر النظام أن هناك تواجد بعض الحالات التي تستدعي تدخلاً عاجلاً من مراكز متخصصة تابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

اقر أ أيضاً: حضانة الأطفال بعد الطلاق في السعودية

القوانين والأنظمة المتعلقة بحماية الأطفال من الإهمال

تكمن أهمية القوانين والأنظمة التي تم العمل على إصدارها من قبل الجهات المعنية لحماية الأطفال من الإهمال،

فإن نظام حماية الأطفال في السعودية قد أخذ تحولاً كبيراً في السياسة العامة لحماية الطفل.

فقد تضمنت تلك القوانين مكافحة جميع أشكال الإساءة للأطفال، بما في ذلك البيع والاستغلال والإيذاء بجميع أشكاله،

فإن ما يتعرض له الطفل من سوء معاملة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة النفسية أو الجسدية.

وكما يحظر القانون جميع أشكال الإساءة للأطفال ويعاقب بشكل صارم كل من يرتكب هذه الجرائم،

وتقوم اللجنة الوطنية للطفولة بدور كبير في حماية الأطفال، حيث تعمل على توعية الشباب وتقديم الدعم اللازم للعائلات المتضررة.

الأسئلة الشائعة التي تدور حول عقوبة إهمال الطفل في السعودية

ما هي حقوق الطفل في السعودية؟

إن حقوق الطفل في السعودية متعددة، ومن أبرزها: حق الحياة، وحق الحصول على اسم وجنسية، حق الهوية، وحق التربية والتعليم، وحق الغذاء،وحق الصحة، وحق الحرية، وحق الحماية وتشمل الأخيرة حمايته من الإيذاء الجسدي، والنفسي، والجنسي.

كيف ابلغ عن حقوق الطفل؟

يتم التبليغ عن حقوق الطفل بالاتصال على مركز بلاغات العنف الأسري من خلال الرقم المجاني 1919.

من هو المسؤول عن حماية الطفل؟

إن المسؤول عن حماية الطفل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

ما عقوبة تعنيف الأطفال؟

عقوبة العنف ضد الأطفال في السعودية في حالة مخالفة هذه القوانين تحددت بفرض غرامة مالية تصل إلى 50 ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى السجن لمدة تصل إلى سنة.

ما هو رقم حماية الطفل في السعودية؟

حدد رقم حماية الطفل في السعودية من قبل وزارة الموارد والشؤون الاجتماعية وهو 1919.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل الآن واستفسر عما تريد